Archive | ديسمبر 2014

أتحسب أنك جرم صغير و فيك أنطوى العالم الأكبرُ

جرى موعد للقاء الكواكب في فضاء “نادي هجريات توستماسترز”

و كانت “اللغة العربية” هي عروس الفضاء, فقد أرتدت حُليها و وضعت مساحيق المجاز و الإشتقاق و السجع لتطل كعادتها كل عام في هذا التوقيت و تقول أنا هنا حاضرة و باقية ما بقي كتاب الله.

هكذا علمتنا اللغة أن نُصر على البقاء و اللقاء و الجمال فلتقينا حيث أستقبلتنا

ت.م أنفال بوخمسين برؤية و أهداف النادي وسلمت الكلمة من بعدها إلى الكوكب الأكثر إتساعاً و دفءً رئيس النادي ت.م هناء المهنا و التي تقدمت بعزاء لذكرى أربعين شهداء الدالوة المتزامن مع أربعين سيد الشهداء, كما نوهة إلى ضرورة جدية العمل حتى تتحقق الفائدة للجميع من الإلتحاق بالنادي.

تقدمت في خطوات ثابتة نجمة اللقاء عريفتنا ت.م حوراء البقشي والتي كان شعارها ” أتحسب أنك جرم صغير و فيك أنطوى العالم الأكبرُ” للإمام علي بن ابي طالب, حيث رحبت بالحضور و الضيفات  وشرعت بالسباحة في فلك الأجرام مصطحبة معها سواعد تُعينها على التجديف وهم ت.م سكنة العبدالله مدقق لغوي عداد ملئ الفراغ ت.م منار البقشي المؤقت ت.م ميثاق الخضير, المقيم العام ت.م هيفاء بوخمسين .

فأشارات الى أول الكواكب ت.م مريم الخليفة و قدمتها لنا في مشروعها الثالث

“خيانة مزدوجة” حيث أعتلت المنصة و بدأت تنشر الإبداع ب قوة الحضور و جهارة الصوت و لغة خطابية متفردة, ثم قدمت لنا ثاني الكواكب و هي الأكثر رهفاً ت.م ريهام الصبيحة في مشروعها الثاني ” هن البعاريين” بدت رقيقة في خطابها و كأنها تهمس في أذاننا رغم فضاعة موضعها حيث كان عن العنف اللفظي على النساء, و آخراً قدمت كوكب الشروق الذي بدا أصفراً و ناصعاً كالليمون هي الت.م شروق الهلال في مشروعها الثالث ” صديقتي و شجرة الليمون” حيث أكلت المنصة أكلاً فهي الخبيرة في الإبداع.

وعادت النجمة تسطع لتقدم لنا صاحبة فقرة اليوم أ: بدرية الموسى بعنوان

” قوامك عنوان صحتك” و التي شددت الأخيرة في فقرتها على أهمية تعديل بعض الممارسات اليومية التي من شأنها تشويه القوام السليم لللإنسان, و من بعدها استطردت النجمة اللقاء بتقديم منسقة خطب الإرتجال ت.م فضة المؤمن و التي تقدمت كالفراشة لتوضح موضوعها ” الموهبين بين الأسرة و المجتمع” فأختارت أن تحط على ثلاث زهرات هن ت.م منار البقشي و الضيفة وفاء و ت.م أيمان الموسى فكان رحيق كل واحدة منهن ألذ من الأخرى.

وجاء دور الكوكب المساعد في السباحة المقيم العام الت.م هيفاء بوخمسين حيث أطربت مسامعنا بالتغزل بعروسنا “العربية” و أهدتها  أبيات من الشعر, ثم قدمت أجرامها فريق التقويم : ت.م منال الخليفة,ت.م خديجة اليوسف,ت.م زهراء الفرج,ت.م زينب الموسى.. فكن على قدر المسئولية و الثقة في أكتشاف مواطن الإبداع و هفوات الإخفاق…

بعدها استأنفت النجمة السباحة في إعلان نتائج التصويت فكان الفوز حليف كلاً من

أفضل خطبة: مريم الخليفة

أفضل مقوم: زهراء الفرج

أفضل خطيب مرتجل: الضيفة وفاء الشهاب

حيث سلمت على الجميع بإبتسامة تبشر بالأمل بأن الإنسان قادر على أن يكون بحجم الكون في عطاءه.

تحرير/ ت.م زهراء الفرج

Advertisements