الحب أسمى ما قد يجمعنا

(الحب أسمى ما قد يجمعنا ,,))

تحت هذا الشعار بدأت معزوفة الإبداع بالترنم على أوتار القلوب و العقول ,

..كان اجتماعا زاخرا بالإبداع تفتحت فيه زهرات رائعات ناشرات عطرهن الفواح في نادينا ماجعل الجميع يقف مفتونا بروعة المنظر الذي بثته خطيباتنا ومقيماتنا في هذا اللقاء . فتسللت كلماتهن إلى قلوبنا وعقولنا كالماء العذب الى أرض تعطشت لترتوي من نبع كلماتهن الرائعه ساعد على ذلك مكان مجهز بتجهيزات كامله من حيث الكراسي والإضاءة .

* بدئنا في تمام الساعة 7:55متأخرين قليلا عما كان متوقعا للبدء في تمام 7:30 .

حيث عانقت يد العريفة مايكرفون القاعة لترقص معه على وقع الكلمات , فتطايرت فراشات المحبة من بين حروفها فمُلئ المكان فرح و مرح ,

تقلدت التوستماستر بتول البحراني درو الخطيبة الأولى متحدثة عن التسامح فكانت إطلالة موفقة و ثابته

خاطبت فيها قلوبنا بإمتياز.

تلتها التوستماستر الخبيرة في المنصة و المتمكنة من ترويض المايكرفون تحت طوعها الهجرية فاطمة الخضير لتخرج عن القانون! في مشروعها الخامس

فكانت كمشهد مسرحي متلون الأشخاص لتقول لنا بملئ الفم الحق يُنتزع لا يُمنح !

و أخيراً أطلت هجرية مورقة كزرهرة أستيقضت تواً لتنشر شذاها بهدوء بين قريناتها أنها زهراء الحدب في مشروعها الثاني هل ستشرب ! عندما لا يعجبك مذاق فكرة ما بينما يستسيغها الأغلب !

********************************************

*المقيم العام ت.م خديجة اليوسف

دقيقة و شمولية و موضوعية في طرحها و تقييمها للقاء.

*المدقق اللغوي ت.م إيمان الشواف حذقة و نبهه في وضع الخط الأحمر تحت ما يخالف المعجم!

عداد ملئ الفراغ ت.م نجاة الشخص متميزة و متألقة كعادتها.

*المؤقت ت.م منى البقشي كانت الحكم الفصل بين الدقائق و الثواني بدقة و أمانة فبرعت فالدور.

************************************

*عدد الهجريات الحاضرات قليلاً نوعا ما ,حيث كان معدل الغياب 22 عضوة  .

*مكبر الصوت كان موجودا لمن رغبت في استعماله .

*صوت التكيف كان مزعجا نوعا ما اثر على سماع صوت بعض العضوات والتي لم يرغبن في استعمال مكبر الصوت .

*الاشاره الضوئية للميقاتي لم تكن تعمل وتم استبدالها بالاشاره الورقيه التي ادت الدور . لم تستخدم المطرقه في الاجتماع ماعدا في فقره خطب الساحة .

*كان هناك بعض الاصوات خارج القاعه نرجو الحرص على الهدوء أكثر .

* فكرة اليوم كانت رائعه تمس الجميع فعم صمت رهيب في القاعه بعنوان ^وجهك طريقك في تغيير حياتك ^بقيادة الأخت الضيفة العنود الحياء, التي استخدمت لغة الجسد و البروجكتر في عرض فكرتها.

*فكرة خطب الساحه كانت جديده امتزجت فيها المذاقات ببعضها لتعيدنا الى عالم الذكريات فحاسة الذوق من الحواس التي ترتبط بمركز الذاكره في المخ فتثير الذكريات وتنفض عنها غبارا ربما غطاه الزمن فابدعت التوسماستر منارالبقشي  بحسها الفكاهي وشخصيتها الجذابه.

**المقيمات:

كلاً من ت.م مريم الخليفة

ليلى العبدالله

هناء المهناء و زينب الموسى

أنصفن الخطيبات في كلمات أمتزجت بالسكر و الملح ليتحقق الهدف من صقل الإبداع حتى يغدوا أجمل و أكثر تمكناً.

فكان الفوز نصيب كلاً من :

خطب المعده:ت.م فاطمة الخضير

خطب الإرتجال: العنود الحياء

أفضل مقيم: مريم الخليفة

 

 

أنتهى اللقاء: 9:44

تحرير السكرتاريه: زهراء الفرج

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s